أبو ريشة: طالبنا أمريكا بتسليح القوات الأمنية بالانبار وزيادة غطاءها الجوي وعدد مستشاريها

 

 

أكد السيد رئيس مؤتمر صحوة العراق الشيخ احمد أبو ريشة، أنه طالب واشنطن بتسليح القوات الامنية في الانبار وزيادة الغطاء الجوي وعدد المستشارين في قاعدتي الحبانية وعين الاسد، فيما اشار الى أن القوات الامنية بحاجة الى تدريب بأعلى المستويات لمواجهة "داعش" لأن نظام المعركة غريب وجديد.

وقال الشيخ ابو ريشة، إنه "كان لدينا اتصال هاتفي مع الرئيس الامريكي السابق جورج بوش في واشنطن وبحثنا معه ما يتعرض له العراق في الوقت الحاضر وخاصة التطورات الامنية التي حصلت بعد انسحاب الجيش الامريكي من البلد"، موضحا "عدت أنا وحكمت سليمان الى العراق قبل يومين".

وأضاف الشيخ أبو ريشة "عقدنا اجتماعا بالكونغرس الأمريكي مع السيناتور جون ماكين إضافة الى عدد من السيناتورين وشرحنا لهم مدى حاجة الانبار الى الأسلحة لتسليح القوات الامنية الموجودة في المحافظة ومساعدة العراقيين والانبار بصورة خاصة في غطاء جوي لتحقيق الانتصارات على تنظيم داعش وزيادة عدد المستشارين في قاعدة الحبانية وقاعدة عين الاسد وفتح مراكز التجنيد".

وتابع السيد رئيس مؤتمر صحوة العراق أنه "تم تشكيل غرفة متابعة في واشنطن ونحن متفائلون بالخير كون الحرب مع داعش ليست شأنا داخليا لان العدو مكون من 45 جنسية دخلت الى العراق"، لافتا الى أن "القوات الامنية في الانبار بحاجة الى تدريب بأعلى المستويات على نظام المعركة الموجودة في الانبار والعراق كون نظام المعركة نظام غريب وجديد ويجب ان يقابله نظام أعلى منه وتسليح اعلى منه حتى يتحقق النصر".

وأكد الشيخ أبو ريشة أن "وزير الدفاع خالد العبيدي يقول لسنا بحاجة الى قوات برية أجنبية ولسنا الى دعم خارجي بل ان هناك قوات أمنية كافية لتحقيق النصر فيما نرى اليوم ان ناحية البغدادي محاصرة وتنطلق نداءات على مدار أربعة أيام او أكثر"، مطالبا العبيدي بـ "تحرير الناحية فقط وان يسعفها إذا هو استطاع تحريرها".